1 . 5 0 0 ١ ع‎ 0 ٠ 9 : 2 5 5 7 077 0 لاو ع‎

أمركز تحقبقات كامبيوترى علوم سلام ا 3

| ش- اموال.

القرآب

شيز هدرسة أهل البيت جه

شبكة كتب الشيعة

اع مدع[ م500 3

تأليف: ١‏ لسيد هاشم العوسوي

جميع حقوق الطبع محفوظة

القرآن فى مدرسة أهل البيت السيد ما شيع الموسوى الناشر: .... مركز الغدير للدراسات الإسلاميّة

كلمة المركز

القرآن الكريم مو مصدر الشريعة الالهية ورسالة الله الأخيرة للأنسان, ولأنه الرسالة الخالدة ققد تعامل معه المسلمون علئ مسرّ الأجيال فكان النبع والمصدر في التشريع واستنياط الأحكام..

ولكن إذا كان القرآن هو النص المكتوب بلغته العربية وبنسخته الوحيدة المتفق علئ سلامتها لدي جميع المسلمين فلماذا حدثت كل هذه الاختلافات. ولماذا ظهرت مختلف الاتجاهات الفكرية والعقيدية؟!

فالمشككة اذن تعود إلئ تعدد الوسائل والرؤئ في التعامل مع القرآن وقراءته.. وتكمن في فهم النص القرآني واكتشاف الحقيقة المستورة.

كان الرسول ,ينكد هو الذى يفسر القرآن للذين آمنوا به واتبعوه.. وبعد التحاقه بالرفيق الأعلئ.. من الذي سينبرى للنهوض بهذه المهمّة؟

كثيرون تلقوا الآيات في زمن النبي ةع وعرفوا دلالات بعض نصوص القرآن؛ ولكن هل كانوا متساوين في الوعي والادراك؟ وهل تلقوا تفسير القرآن كلّه؟

ان منطق العقل يؤكد انّ أكثر الناس قربأ من النبى ,ليثلا هم أهل بيته.. وهذا ابن عمّه على بن أبى طالب الذى نشأ في أحضان النبى ملبكل..

-0-

وتشرّب كلماته قبل البعثة وبعدهاء فأهل البيت :2 تشرّبوا أيات القرآن وأدركوا أسراره. ولقد قا الته تعالى فى القرآن #لايمسّه إلا

المطهّرون؟. وقال سبحانه أيضاً: «إذما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا».

فهناك اذن آصرة قوية تجمع بين القرآن الكريم وأهل البمت نتةة. وهى الاصرة التى أشار النبى يَإِيْكد اليها بقوله: «إني تارك فيكم الثقلين كتاب الله وعترتي أهل بيقى».

وهذه الآصرة لاتتوقف ولا تنتهى وإنما تمتد لتواكب حمركة الزمسن. فالقرآن الكريم رسالة الته يشرحها النبي يلتلا وآل النبي بد وفي غير هذه الحالة سوف تتأثر القراءة كنص موضوعى بالحالة الذاتية للقارىء والمفسر وما يرتبط بها من مستويات الوعى والادراك والرؤية الشخصانية.

هذا ويسرّ مركز الغدير أن يقدّم إلى القارىء الكريم هذه الدراسة الوافية في موضوع حساس ومصيري متمنيّأً للجميع اكتشاف الحقيقة والسير فى طريق الحق.

مركز الغدير

ات

مايه

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيد المرسلين فإِنَ هذا القرآن يهدي للتي هى أقوم»

لم تشهد البشرية في تاريخ حياتها حدثاً على سطح هذا الكوكب

كحدث نزول القرآن » ولم يكن من وصل بين عالم الغيب والشهادة يستضاء به فى دنيا الإنسان غير نور الوحى المستودع في كتاب الله

الحق . هبط القرآن وحياً على الهادي محمد يبي لينير الدرب ويهدي أجيال الانسان .

وهكذا كان فقد حدثت المعجزة واكتمل الوحى ؛ وحمل النبي يبظ كلمة الله يؤازره من آمن وصدّق » يبشرون بها لإنقاذ الإنسان من ظلمات الجهل والجاهلية » وتحطيم الطاغوت » وإحداث عملية التغيير الشامل ‏ فكان القران منطلق الحضارة » ومبعث النور ٠‏ وداعية العلم والعقل . لآ

لقد أحدث القرآن إنقلاباً فكرياً وحضارياً عميقاً وشاملاً فى حياة البشرية ؛ وقاد الإنسان في طريق العقل والعلم والأخلاق ؛ فحقق بذلك انسانية الإنسان» وعلّمه كيف يفكر تفكيراً علميا » وكيف يحيى إنساناً أخلاقياً .

وهذا الوحى الالهى الذي حوى بين جنبيه كنوز العلم » وآفاق المعرفة ؛ قد جاء خطاباً بلغة الانسان » وكانت بيئة الخطاب ؛ ولسان النبي المخاطب ؛ هى العربية ؛ وهى أرقى ما عرف الإنسان من لغات التعبير » فكان النص الالهى بصياغته العربية المعجزة موضع اهتمام المسلمين » حفظأً وقراءة وتفسيراً» منذ عهد النبوة وجيل الصحابة والتابعين » وحتى يومنا الحاضر ٠‏ وسيمتد ويتصاعد هذا الاهتمام كلما نقدم الإنسان في فتوحات العلم ٠‏ واستئار عقله ووعيه .

لقد حفظ الله سبحانه هذا القرآن من التحريف والتزييف » وتعهد بذلك بقوله سبحانه : «إنا نحن نزلنا الذكر وإنّاله لحافظون»

لقد آمن المسلمون أن القرآن هو مصدر الفكر والاحكام والتشريع » فمنه يستوحي الانسان أصول العقيدة » وتستنبط أحكام الشريعة » ومغاهيم الحضارة ؛ ومنهاج الحياة ؛ ومعايير السلوك والأخلاق .

وعلى امتداد أفاق الاتجاهات الفكرية والمنهجية » امتد التعامل مع القرآن » والاستدلال به بشكل أفرز مناهج ومذاهب متعددة ومتباينة للتعامل مع القرآن وفهم دلالته » ومن هنا حدثت المشكلة الفكرية الكبرى بين المسلمين مشكلة فهم القرأن . والاستنباط منه » وتحديد

-4-

الضوابط والمراجع التى يصار اليها عند وقوع الخلاف لحسمه .

وكان الرسول يق في عصر الوحي والدعوة ؛ هو المبلغ والمبيّن لما خفي من كتاب الله تعالى » فتلقى عنه جيل الصحابة هذا البيان والتفسير عن طريق القول والفعل » غير أن درجات الفهم والتلقي تختلف من صحابي لآخر ؛ لذا برز منهم قرّاء ومفسرون ومفتون ء أمثال أبي وعبد الله بن مسعود ء وعبد الله بن عباس وغيرهم » ومما أجمع المسلمون عليه أن أعلم المسلمين بالكتاب والسنة بعد رسول الله لفت هو الإمام على ليه » لذا آمنت شيعة آل البيت يا أن المرجع فى فهم القرآن بعد النبى يَدْفِكة هو الإمام على :392 ؛ ويؤكد هذه الحقيقة قول رسول الله ل إني اوشلك أن أدعى فأجيب وإني تارك فيكم الثقلين » كتاب الله (عرّوجل ) وعترتي » كتاب الله حبل ممدود من السماء الى الأرض » وعترتي أهل بيتي . وأن اللطيف الخبير أخسبرني أنّهما لن يفترقا حتى يردا علئ الحوض »ء فانظروا بم تخلفوني فيهما».

كما جاء في الروايات الصحاح أن رسول الله ليق قرأ الآية الكريمة «وتعيها أذن واعية» ثم التفت الى على فقال : «سألت ألله أن يجعلها أذنك ».

فقال على ده ؛«فما سمعت شيئاً من رسول الله فنسيته » .

وحين تعددت المذاهب والآراء والمدارس الفكرية برزت مدرسة أهل البيت ليه مناراً يضىيء الدرب للسائرين ومنهلاً يأوى اليه رواد العلم و الحقيقة ؛ وكتابنا هذا (القرآن فى مدرسة أهل البيت ايخ )

خكقع

هو محاولة فكرية للتعريف بالمنهج الذي استوحاه العلماء من علوم ومعارف أهل البيت غ8 فى فهم القرآن والاستفادة منه . ومن المفيد أن نعرّف إذأً بالعنوان الذى اخترناه لهذا الكتاب » وهو:

(القرآن فى مدرسة أهل البيت نيّن) .

إنّ المقصود بأهل البيت808 هم علي وفاطمة والحسن والحسين والأئمة من ذرية الحسين » وهم علي بن الحسين (السجّاد ) ومحمد بن على الباقر ؛ وجعفر بن محمد الصادق ؛ وموسى بن جعفر الكاظم ٠‏ وعلي بن موسى الرضاء ومحمد بن على الجواد ؛ وعلى بن محمد الهادي ؛ والحسن بن على العسكري » ومحمد بن الحسن المهدي عليهم السلام جميعاً .

وما نقصده بمدرسة أهل البيت ظياغ هو ذلك الصرح العلمى والمنهجى الشامخ الذي شاده أئمة أهل البيت عي على أساس الكتاب والسنة » وتوارثوه إبناً عن أب عن رسول الله تليق .

وذلك ما يوضحه قول الإمام الصادق نيه ؛ «٠‏ حديثئى .حديث أبي » وحديث أبي حديث جدي ؛ وحديث جذَّي حديث أبيه ؛ وحديث أببيه حديث علي بن أبي طالب » وحديث على حديث رسول الله ملف وحديث رسول الله يليو قول الله عرّوجل ٠‏ .

وقول الامام جعفر بن محمد الصادق 846 للسائل الذى سأله:«بم يفتي الاامام » قال : بالكتاب » قال : فإن لم يجد ء قال بالسنة . ...» .

عات

وقول الإمام الباقر ل ١:‏ يا جابر لو كنا نفتي الناس برأينا وهوانا لكنا من الهالكين » ولكنا نفتيهم بآثار من رسول الله يلق وأصول علم عندناء نتوارثها كابر عن كاير » نكنزها كما يكنز هؤلاء ذهبهم

-

وفضتهم'.

وهكذا فإنَّ الأساس الذى بنى عليه أئمة أهل البيت ثيه العلوم والمعارف الاسلامية التي أفاضوها هو الكتاب والسنة النبويّة المطهّرة .

وهكذا نفهم أيضاً أن الكتاب العزيز هو المصدر الأوّل في علوم ومعارف هذه المدرسة العلمية الخالدة .

وكما هو واضح فإنَّ فهم الكتاب والاستنباط منه استنباطاً معبراً عما يحوي الكتاب من علم واقعى يحتاج الى إحاطة علمية كاملة وسلامة منهج ؛ لذا كان من جملة ما أفاضه أئمة أهل البيت نيه من علم ومعرفة هو علم التفسير والتأويل » ومنهج فهم القرآن .

وجدير ذكره أن أئمة أهل البيت فيه قد أسسوا منهج فهم القرآن على أساس من القرآن ذاته .

وحين تعددت مناهج الفهم ومذاهب الاستفادة والاستنباط من القرآن بعد رحيل الرسول الأكرم محمد مَليظة تصدى أئمه أهل البيت يقل ومن لدن على » وحتى آخرهم لمهمة تفسير القرأن وبيان

اكاك

وقد حاو لنا في كتابنا هذا( القرآن فى مدرسة أهل البيت خيلذ) أن نتبع المنهج العلمي فى عرض الآراء والتعريف بوجهات النظر المتعددة حول قضايا المرآن وطريقة فهمه» لنعرّف بمنهج أهمل البيت ني أو قل بمنهج القرآن ؛ في فهم القرآن » لنساهم في خدمة هذا الكتاب الالهى الخالد » وتكوين الرؤية العلمية لفهم القرأن» فنحن أحوج ما نكون الى فهم الأمس السليمة للتعامل مع القرآن»وفهم دلالته .

سائلين المولى العلى القدير أن يتقبل هذا الجهد ؛ ويسدد للصواب

0 4 بمنه »أنه سميع مجيب .

المؤلّف 7 /جمادى الأولى /1414١ه‏

-31ث5

تعريف الوحى : الوحي في اللغة : عرّف اللغويون الوحي بقولهم : «أصل الوحي : الاشارة السريعة » ولتضمن السرعة قيل : أمرٌ وحي » وذلك يكون بالكلام ؛ وعلى سبيل الرمز والتعريض » وقد يكون بصوت مجرد عن التركيب ٠‏ وباشارة بعض الجوارح وبالكتابة ... ويقال للكلمة الالهية التي تلقى الى أنبيائه وأوليائه وحي . وذلك أضْرْبٌ حسبما دل عليه قوله وما كان لبشر أن يكلمه الله إلا وحيا ... » الى قوله #باذنه من دشاء» . وذلك إما برسول مُشَاهَدٍ ثرى ذاته» ويسمع كلامه »كتبليغ جبريل لْيّةٍ للنبي فى صورة معينة ؛ وإما بسماع كلام من غير معاينة كسماع موسى نْظِةٍ كلام الله . وإما بإلقاء فى الروع كما ذكر عليه الصلاة والسلام : إنْ روح القدس نفث في رُوعي » وإما بتسخير نحو قوله: «وأوحى ربك الى النحل؟ ء أو بمنام كما قال عليه الصلاة والسلام :

ات

١‏ انقطع الوحي وبقيت المبشرات » رؤيا المؤمن » فالإلهام والتسخير والمنام. . ,376 ,

وعرّف الشيخ المفيد الوحى فقال : (أصل الوحى هو الكلام الخفي ؛ ثم قد يطلق على كل شيء قصد به الى إفهام المخاطب على للشو لتم قيوو و المسحمييضى لقاتةؤوة من مراف راذا قدت الى ]الله تعالى كان فيما يخص به الرسل (ص) خخاصة دون من سواهم على عرف الإسلام وشريعة النبي...)7'.

وتحدث المفسّر الإمامي الكبير الطبرسي عن الوحى فعرٌ فه بقوله : ( الاإيحاء : هو إلقاء المعنى الى الغير على وجه يخفى ؛ والايحاء الإرسال الى الأنبياء » نقول أوحى الله إليه ؛ أي أرسل إليه ملكا . والاريحاء الإلهام ؛ ومنه قوله تعالى : 9 وأوحى ربك الى النحل» .

وقوله : إبأن ربك أوحى لها» : معناه ألقى إليها معنى ما أراد منها , قال العجاج : أوحى إليها القرار فاستقرت . وشدَّها بالراسيات النبّت .

والإيحاء : الإيماء » قال : فأوحت الينا والأنامل رسلها .

ومنه قوله تعالى : #فأوحى إليهم أن سبّحوه بكرة وعشياً» أي أشار إليهم . والوحي الكتابة . قال رؤبة : لقدر كان وحاه الواحى . وقال : في

(١)المفردات‏ في غريب القرآن : الراغب الاصفهاني » ص 805-8808 . ١‏ ؟) تصحيم الاعتقاد المطبوع مع أوائل المقالات : ص 57١‏ .

-12

سور من ربئا موحية . والقلم الذي يكتب به . والقلم الذي يجال بين الفوء )17

وبهذا الاستعراض من أساطين العلم واللغة ؛ نعرف أنَّ معنى الوحي في اللغة » هو إلقاء المعنى إلى الغير بطريقة السّر والخفاء بين الملقي : والملقى إليه . الوحى فى الاصطلاح :

وكلنة الرخى هن امسطلئع كزاتر فين ار لواف الع رجيات الاسلامية في مجال الفكر والعقيدة » ويشكل الايمان به القاعدة الأساسيّة للايمان بالأنبياء والرسل 8 » وقد استعملها القرآن بهذا المعنى في موارد عديدة » كما جاءت في السنة المطهرة وعلى ألسن العلماء الاسلاميين » وهو الوحي الى الأنبياء والرسل .

وهو المعنى المتبادر الى ذهن الإنسان المسلم من استعمال هذه الكلمة » كقوله تعالى : ولا تعجل بالقرآن من قبل أن يقضى إليك وحيه4 .

وكقوله تعالى : (وأوحي إليّ هذا القرآن لأنذركم به ومن بلغ» 7" .

وقد أوضح الشيخ المفيد الاستعمال الاصطلاحيى لكلمة وحبى بقوله : (إذا أضيف «الوحي »الى الله تعالى كان فيما يخص به (١)الطبرسي‏ »؛ جمع البيان . سورة ال عمران ؛ الآية 51 . (؟)سورة الأنعام » الآية 14.

-١0-

الرسل -صلى الله عليهمخاصة دون من سواهم على عرف الإسلام

وهذا الصنف من الوحي الإلهي الى البشر قاد انقطع بوفاة نبينا

ا ا ا

المفيد ؛ (... والاتفاق على أنه من زعم أن أحداً بعد نبينا محمد بلايفق النبي #للة . . .)31 .

ثم يوضّح المعنى الاصطلاحى للوحي ؛ ويفصله عن غيره »رغم استعمال نفس اللفظ بقوله : ( وقد يُرى الله سبحانه وتعالى فى المنام خلقاً كثيراً ما يصح تأويله » وتثبت حقيقته » لكنه لا يُطلق بعد استقرار الشريعة عليه اسم الوحى ء ولا يقال فى هذا الوقت لمن طبعه الله على علم شيء أنه يوحئ إليه ...)257 ,

وقد جاء في توضيح المعنى الاصطلاحى أيضاً :

( وأمًا تفسير وحي النبوة والرسالة فهو : قوله تعالى : إإنا أوحينا إليك كما أوحينا الى نوح والنبيين من بعده وأوحينا الى إبراهيم وإسماعيل2 ...م00 ,

.75١ص‎ : تصحيح الاعتقاد المطبوع مم أوائل المقالات‎ )١( 7/8 أوائل المقالات » الشيخ المفيد : ص‎ )"(

(7) تصحيح الاعتقاد ؛ص 37١‏ .

(غ)سورة النساء »الآية 131,

( 0 )المجلسي » حار الأنوار : 1085/14 تقلاً عن تفسير النعماني .

-1-

وهكذا يتضح الاستعمال الاصطلاحي لكلمة وحي »؛ ويفترق عن الاستعمالات الأخرى التي تنطبق على غير الانبياء ؛ كما يتضح ذلك.

الوحى فى القرآن :

لد استعمل القرآن الكريم كلمة الوحي في معان عديدة » وهذه الاستعمالات هي :

١‏ -استعمل القرآن الكريم كلمة وحى بمعناها الاصطلاحيكما اشرنا اليه انفا.

؟-استعمل القرآن الكريم كلمة وحي بمعنى الإلقاء في نفوس بعض العباد من غير الأنبياء , كإلقاء الله سبحانه ما أراد إلقاءه في نفس أم موسى وإلهامها .

قال تعالى : «وأوحينا الى أم موسى أن أرضعيه فإذا خفت عليه فألقيه في اليم ولا تخافي ولا تسحزني إنا راذوه إليك وجاعلوه من المرسلين»!١,‏

وقد نقل الشيخ المفيد تفسير هذا اللون من الوحي بقوله عند تفسير الآية الآنفة الذكر : (فاتفق أهل اللإسلام على أن الوحسي كان رؤياء أو كلاماً سمعته أم موسى في منامها على الاختصاص ) "١‏ .

(؟) تصحيح الاعتقاد 537١‏ .

كات

وكإلقائه سبحانه في نفوس الحواريين ليؤمنوا بعيسى الذي صوّره بقوله : «وإذ أوحسيث الى الصواريتين أن آمنوا بى وبرسولي ...4 .١7‏

ونقرأ تفسيراً آخر لكلمة الوحي بمعنى إلهام بعض الناس أو توجيه بعض الخلائق » فقد نقل العلامة المجلسى من تفسير النعماني مانصه :

[وأمإوحى الإلهام فهو قوله عزوجل : #وأوحى ربك الى النحل أن اتخذي ممن الجبال بيوتاً ومن الشجر ومما يسعرشون؟ . ومثله : «وأوحينا الى أم موسى أن أرضعيه فإذا خفت عليه فألقيه في اليم . . . » ("],

وقد أشار الشيخ المفيد الى أن هذا اللون من الإلقاء يحصل لأئمة أهل البيت الهداة لي لما اتصغوا به من طهارة الذات » وصفاء النفس » وكمال التقوى » والتوجه الى الله سبحانه » على أن هذا الالقاء كما يوضح الشيخ المفيد ليس هو إلقاء أحكام أو تشريع » فإن ذلك منقطع بعد النبى يَليكُي ولا يصح القول به .

قال رحمه الله : ((وعندنا أن الله يُسمع الحجج بعد نبيه كلاماً يلقيه إليهم فى علم ما يكون ‏ لكنه لا يطلق عليه اسم الوحي ؛ لما قدمناه من

(١)سورةالمائدة»الآية .١١١‏ (؟)المجلي ءججحار الأنوار: .700-1504/١8‏

-14ك-

شيء مما ذكرناه أنه وحي الى أحد ١!)‏ .

فهذا الصنف من الإلقاء الذى أشار إليه الرمول يَليكة و أجمع المسلمون على حصوله لغير الأنبياء يتحقق للأولياء فى المنام والاإلهام والرؤياء وغير ذلك من المبشرات التي ذكرها الحديث النبوي الشريف .

“" -استعمل القرآن كلمة (الوحى ) بمعنى الوسوسة والالقاء الخبيث فى النفس » وقد جاء هذا الاستعمال فى قوله تعالى : «#وإن الشياطين ليوحون الى أوليائهم . . . 4( .

وبقوله : يوحي بعضهم الى بعض زخرف القول غروراً. .. © .

4 واستعمل القرآن كلمة الوحى بمعنى الاشارة المُفهمة إفهاما خفيا للمراد .

فقد جاء هذا الاستعمال فى وصفه تعالى لاشارة النبى يحيى نيه الى أصحابه » قال تعالى : #فخرج على قومه من المحراب فأوحسي إليهم ... »7 .

6-الاإيحاء بمعنى التسخير و وضع النظام التكوينى من قبل الله تعالى لتسير وفقه عوالم الطبيعة والمادة والأحياء . ويوضح هذا المعنى قوله )١(‏ تصحيح الاعتقاد » ص 7١١‏ (؟)سورة الأنعام »الآية .١71‏ (1) سورة مريم »الآية .1١‏

15ت

تعالى : #فقضاهن سبع سماوات في يومين وأوحى في كل سماء

أمرها» )01 '

«وأوحى ربك الى النحل أن اتخذى من الجبال بيوتاً ومن الشجر ومما يعرشون»!"!. غتو و الوححى الى الاناد:

قال تعالى : «وما كان لبشر أن يكلمه الله إلا وحياً أو من وراء حجاب أو برسل رسولاً فيوحى باذنه ما يشاء انه علي حكيم” وكذلك أوحينا اليك وخا من أمرنا ...004

لقد تحدث القرآن الكريم عن حالات عديدة للالقاء الإلهي وحالات الوحي الى الأنبياء التي يتلقاها الأنبياء بوعي ووضوح كامل لما يريد الله سبحانه أن يلقيه إليهم .

وهذه الحالات هي:

١‏ -الوحى المباشر : لقد حظى بعض الأنبياء بالحديث الإلهى المباشريو إلقاء الكلية اليو رادها مهم عن غير بوابتظلة العتلات كله وقد وصف الإمام جعفر بن محمد الصادق اه هذا الصنف من الوحى الذي تلقاه نبينا محمد يفك بقوله : دكان رسول الله بلي إذا أتاه الوحى (١)سورة‏ فصلت ٠‏ الأية ؟١.‏ يراجع تفسيرها.

(1) سورة النحل » الآية 14. (1) سورة الشورى ءالاية 6١‏

-5١-

وبينهما جبرئيل نيه يقول : هو ذا جبرئيل » وقال لي جبرئيل » وإذا أتاه الوحي » وليس بينهما جبرئيل » تصيبه تلك السبتة ١!‏ ويغشاه منه ما يغشاه ؛ لثقل الوحي عليه من الله عزو جل »!"' .

وروى زرارة قال : «قلت لأبي عبد الله لمي جعلت فداك الغشية التي كانت تصيب رسول الله بِليكق إذا نزل عليه الوحي ؟ قال : فمَال : ذلك إذا لم يكن بينه وبين الله أحد ء ذاك إذا تجلى الله له » قال : ثم قال: تلك البو قيانران 718 :

ويصف الشيخ المفيد هذه الحالة فيقول : (فأما الوحى من الله تعالى الى نسبيه يديا فقد كان تارة باسماعه الكلام من غير واسطة ...)2 ومثاله ماكلم الله به النبي محمد يليك فى معراجه المنار كا غتد سنو المطيي

وهذه المباشرة لا تعنى زوال الحجاب الذي يكلم من ورائه البشرء كما ذكر الله سبحانه ذلك .

-١‏ الوحى بواسطة الملك جيرئيل : وهذا اللون من الوحي هو الوحي المألوف في الرسالات : وبه نزلت الكتب والشرائع » فققد جعل الله جبر ئيل نه وسيطأ لايصال رسالاته الى الأنبياء ك8 .

(١)السيتة‏ : الفشية .

(؟)المجلسي حار الأنوار : 771/18.

(17)المصدر السابق 507/1١8:‏ , مؤسسة الوقاء يروت .

(؛) تصحيح الاعتقاد : ص ١ . 7١١‏

( 6 ) الطبرسي » مجمع البيان : تفسير الآية ١48‏ من سورة الأعراف .

غات

قال الله تعالى ؛ موضحاً نزول القرآن على نبينا محمد يليك بواسطة جبرئيل به : #نزل به الروح الأمين. على قلبك لتكون من المتذرين 17 .

وقال سبحانه : «إقل من كان عدوأ لجبريل فإنه نَزّله على قلبك باذن انه 10#

“"-الوحى بواسطة الرؤيا : ومن صور الوحي للأنبياء هو الرؤيا الصادقة التى يريها الله سبحانه لأنبيائه ورسله يي .

وقد تحدث القرآن عن رؤيا إبراهيم ويوسف ومحمد يَإقة » نذكر منها حديث القرآن عن الرؤيا التى أراها الله سبحانه لنبيه فى دخول المسجد الحرام » وتحقيق النصر له .

قال تعالى : «إلقد صدق الثهُ رسولَه الرؤيا بالحق لَتَدْخُلْنُ المسجذ الحرامَ إن شاءً التهُ آمنين محلقين رَؤُوسْكُمْ ومقصّرين لاتخافون فعلمَ مالم تعلموا فجعلّ من دون ذلك فتحأ قريباً»! ' .

«وإذ قلنا لك إن ربك أحاط بالناس وما جعلنا الرؤيا التي أريناك إلا فتنة للناس والشجرة الملعونة فى القرآن ونخوّفهم هما يزيدهم إِلَا طفياناً كبيراً» ( ,

.1944-191 سورة الشعراء »الآية‎ )١( (؟) سورة البقرة ؛الآية /ا9.‎

(') سورة الفتح »الآية /71. (غ)سورة الاسراء ءالآية .7٠١‏

الات

وروى الامام جعفر بن محمد الصادق نْيةٍ حين سثل : كم تتأخر الرؤيا؟ قال :«رأى رسول الله يبي في منامه كأن كلب أبقع يلغ فى دمه فكان » أي ذلك الكلب الأبقع شمراً» قاتل الحسين » وكان أبرص ء فكان تأخير الرؤيا بعد خمسين سنة»7١,‏

وورد عن الإمام على بن أبي طالب له قوله : «رؤيا الأنبياء وحى 1.

ويوضح الإمام الصادق نيه أن صنفاً من الأنبياء يتلقون وحيهم عن طريق الرؤياء فقد روي عنه قوله في هذا الصنف من التلقي : «...الرسول الذي يأتيه جبريل قبلاً فيراه ويكلمه » فهذا الرسول . وأما النبى فهو الذي يرى في منامه . نحو رؤيا إبراهيم . ونحو ماكان رأى رسول الله بق من أسباب النبوة قبل الوحي » حتى أتاه جبريل نه من عند الله بالرسالة 6( ,

وقد روي عن عائشة قولها : (أول مابدئ به رسول الله يلق مسن الوحى الرؤيا الصالحة في النوم ...)7 .

؟ -النفث فى الروع والإلقاء ف ىالننفس : ومن صور الوحي والإلقاء

غ1٠٠/١:يحولا على بن برهان الدين الحلبى » السيرة الحلبية ؛ باب بدء‎ )١( ْ ط / دمشق : دار المعرقة ( 15-09 ه1944م).‎

. باب الفرق بين الرسول والنبى‎ . 177/1١ : الكلينى » الأصول من الكافي‎ )١(

201 : المخارى ع انين اك #وان السهاء الترات الفسيرن يورك . 1981814-177م) باب كيف كان بدء الوحي الى رسول اله لوكو .

ات

الالهي في نفوس الأنبياء هو النفث في الروع . فقد روي عن النبى افق بيانه لهذه الصورة من صور الوحى » روى الامام جعفر بن محمد الصادق 352 قول الرسول يَلييِِ ٠:‏ أيها الناس إنى لم أَدَعْ شيئاً يقربكم الى الجنة » ويباعدكم من النارء إلا وقد نبأتكم بهء ألا وإن روح القدس (قد) نفث في روعي » وأخبرنى أن لا تموت نفس حتى تستكمل رزقهاء فاتقواالله عزوجل . وأجملوا في الطلب» ,20‏

وهكذا يوضح هذا الحديث طريقة النفث في الروع والإلقاء في نفس النبى وُلبْكَقٍ المقدسة .

وفيما يلي نقرأ تلخيصاً لصور الوحي فى قوله تعالى : #ماكان لبشر» أي لايصح له «أن يكلمه الله إلا وحياً» أي إلهاماً وقذفاً في القلوب ١‏ أو إلقاء في المنام » «أو من وراء حجاب» أي يكلمه من وراء حجاب » كما كلم موسى بخلق الصوت في الطور » وكما كلم نبينا في المعراج » وهذا إمّا على سبيل الاستعارة والتشبيه ؛ فإن من يسمع الكلام » ولا يرى المتكلم ؛ يشبه حاله بحال من يكلم من وراء حجاب » أو المراد بالحجاب الحجاب المعنوي من كماله تعالى ونقص الممكنات » ونوريته تعالى وظلمانية غيره ؛ كما سبق تحقيقه في كتاب التوحيد . #أو يرسل رسولاً» أي ملكا « فيوحى باذنه مايشاء» .

فظهر أن وحيه تعالى منحصر في أقسام ثلاثة :

)‏ الكليني ؛ الكافي : 0. كتاب المعيشة ؛ باب الإجمال في الطلب .

7

الموحئ إليه . أوبا زعا فلك"

بدء الوحي :

يشكل الوحي أبرز ظاهرة ربانية غيبية في عالم الإنسان والشهادة . ولقد تحدث القرآن عن الوحى ؛ وأضاء مالابد للإنسان معرفته من هذه الظاهرة الغيبية .

وفى هذا الموضوع نحاول أن ندرس مسألة بدء الوحى الى النبي محمد يقي فإن تحديد بداية الوحى الى النبي يَلقئْة توضح لنا مسائل عديدة » من أبرزها إنهاء التقولات التي وصف بها موقف اللبىي حين مخاطبة جبر يل نليّة له في غار حراء .

فقد جاءت روايات مختلفة تصور لنا موقف النبى يلوق من تلقي البشارة بالبعئة الى البشرية يوم أراد الله سبحانه بعثه الى الناس كافة ؛ تروى أن النبى يمي لم يكن يعرف ما حدث له ؛ فعاد الى أهله يملا قلبه الرعب والشك بنفسه » وهو يبحث عن تفسير لما رأى وسمع ؛ فكان فهم ذلك وتفسيره عند خديجة وورقة بن نوفل .

ولكي نقف على جانب من تلك الروايات فلتقراً :

. يدخل النفث في الروع في هذا القسم من الوحي‎ )١( .1531/1١8 : (")لمجلسي ءجحار الأنوار‎

-750-

أخرج البخاري عن عائشة ئشة : (أولٌ مابُدئّ به رسول الله يُليففظ من الوحي ء الرؤيا الصالحة في النوم » فكان لا يَرَى رؤيا إلا وجاءت مثل فَلَقٍ الصبح . ثم خُيْبَ إليه الخلاء » وكان يخلو بغار حراء » فيتحنّث فيه مركو احمة- لقان شرك لماه فقل لايق الى اتلا وس : لذلك ء ثم يَوْجِمٌ الى خديجة فيتزوذ لمثلها » حتى جاءه الحق ؛ وهو في غار حراء »؛ فجاءه الملك فقال : اقرأء قال: (ماأنا بقارئ). قال: (فأخذنى فَعَطَّى )١(‏ حتى بَلَمّ مني الجهد ؛ ثم أرسلنى فقال: اقرأء قلت : ما أنا بقارئ » فأخذني فغطني الثانية حتى بلغ مني الجهد. ثم أرسلنى فقال ؛ اقرأء فقلت :ما أنا بقارئ » فأخذنى فغطنى الثالثة » ثم أرسلني فتمال : «اقرأ باسم ربّك الذي خَلَقَه خَلْقَ الإنسان من عَلّق* اقرأ وربّك الأكرم» . فرجع بها رسولٌ الله يأيْظة يرجف فؤاده . فدخل على خديجة بنت خويلد » رضي الله عنهاء فقال : (زَمُلُوني زمّلوني). فزمّلوه حتى ذهب عنه الرّوع ٠‏ فقال لخديجة » وأخبرها الخبر : (لقد حَشِيتٌ على نفسي ) اناج طني كاد رايا ا راواه ادا إنك لتصل الرحم ؛ وتحمل الكل » وتكسبُ المعدوم ٠‏ وتقري الضيف ؛ ونُعِينُ على نوائب الحىّ .

فانطلقت به خديجة حتى أتت به ورقة بن نوفل بن أسد بن عبد

العُرّى » ابن عَم خديجة » وكان امرءأ نَنَصَرَ فى الجاهلية ٠‏ وكان يكتب

(١)غطْني‏ :كبسني وعصرني عصيراً شديداً /المعجم الوسيط .

خاكات

الكتاب العبراني ؛ فيكتب من الإنجيل بالعبرانية ما شاء الله أن يكتبَ » وكان شيخاً كبيرأً قد عمي ٠‏ فمالت له خديجة : يابن عم » اسمع من ابن أخيك . فقال له ورقة : ياابنَّ أخى ماذاترى ؟ فأخبره رسول الله افق حبر ما رأى؛ فقال له ورقة: هذا الناموسٌ الذى نَزّْله الله على 00

ويتحدث الطبري فى تأريخه المعروف بتأريخ الطبري عن بدء الوحى فى غار حراء فيصور ذلك المشهد بالرواية التي رواها البخاري مضيفاً : (... حتى فجأه الحق فأتاه » فال : يامحمد أنت رسول الله » قال رسول الله يللي فجنوت لركبتي وأنا قاثم » ثم زحفت ترجف بوادري » ثم دخلت على خديجة ؛ فقلت : زملوني ؛ زملونيى حتى ذهب عني الروع ٠‏ ثم أتاني فقال : يا محمد أنت رسول الله » قال ؛ فلقد هممت أن أطرح نفسي من حالق من جبل فتبدى لي حين هممت بذلك » فال : يا محمد أنا جبريل » وأنت رسول الله ...)27

ويروي لنا الطبري حوادث بدء الوحي في رواية أخرى » فيقول -بعد أن تحدث عن حوار جبريل مع النبى : (... فجاء الى خديجة فتقال : يا حديجة ما أراني إلاقد عُرض لي » قالت : كلاء والله ماكان ربك

ه١10١‎ 17 صحيح البخاري : ١ا”-8ء دار احياء التراث العربى _بيروت ط‎ )١( اخقام.‎

لضت

يفعل ذلك بك » ما أتيت فاحثة قط » قال :فأتت خديجة ورقة ابن نوفل فأخبرته الخبر . فقال : لشن كنت صادقة »إن زوجك لفن )21 :

ثم يروي الطبري عن النبي يليك أنه قال : إن جبريل جاءه » وهو نائم في غار حراء ليلاً» فقال له : إقرأ » والنبي يقول : ماذا أقرأ؟ ثم يكرر عليه ؛ وهو يقول : ماذا أقرأ؟ فمَال له في المرة الثالئة : «#اقرأ باسم ربك الذى خلق » الى قوله « علم الإنسان مالم يعلم» .

ثم ينقل عن النبى َلبق قوله : «فقرأته » ثم انتهى ؛ ثم انصرف عني » وهببت من نومي » وكأنما كتب فى قلبى كتابأ» .

قال -أي النبى يليك -: «ولم يكن من خَلّق الله أحدٌ أبغض إلى من شاعر أو مجنون كنت لا أطيق أن أنظر إليهماء قال: قلت إن الأبِعَدٌ - يعني نفسه ‏ أُشاعر أو مجنون» لا تُحدّث بها عني قريش أبدأء لأعمدن الى حالتي من الجبل فلأطرحن نفسي منه» فلأقتلتّها

سدع : فخرجت أريد ذلك » حتى إذا كنت فى وسط من الجبل , ١(١)الصدر‏ السايق : 703//7.

-18-

ثم يواصل الطبري نقله لهذه الرواية التي تنسب الى النبى ي#ي2ة : (... وانصرفت راجعاً الى أهلى حتى أتيت خديجة فجلست الى نخذها مُضيفاً » فقالت : يا أبا القاسم أين كنت ؟ فوالله لقد بعت رسلي في طلبك » حتى بلغوا مكة » ورجعوا إلى » قال : قلت لها: إن الأَبِعَدَ لشاعر أو مجنون » فقالت : أعيذك بالله من ذلك يا أبا القاسم : ما كان الله ليصنمَ ذلك بك مع ما أعلم منك من صدق حديثك » وعظم أمانتك » وحسن خلقك . وصلة رحمك ء وذاك يا اين عم ! لعلك رأيت شيئاً ؟ قال ؛ فقلت لها: نعم . ثم حدثتها بالذي رأيت » فقالت : أبشز ياابن عم واثبت » فوالذي نفس خديجة بيده إني لأرجو أن تكون نبئّ هذه الأمة . نم قامت فجمعت عليها ثيابهاء ثم انطلقت الى ورقة بن نوفل بن أسد -وهو ابن عمّهاء وكان ورقة قد تنضّر وقرأ الكتب ؛ وسمع من أهل التوراة والانجيل ‏ فأخبرته بما أخبرها به رسول الله يلإ أنه رأى وسمع » فال ورقة : قُدُوسء قُدُوس إوالذي نفس ورّقة بيده »لشن كنتٍ صدقتنى يا خحديجة » لقد جاءه الناموس الأكبر -يعني بالناموس جبرئيل ليه الذي كان يأتي موسى ‏ وإنه لنب هذه الأمة . فقولي له فليئبٍتُ . فرجعت خديجة الى رسول الله يبت » فأخبرته بقول ورقة فسهّل ذلك عليه بعض ماهو فيه من الهمّ ١7)...‏ ,

وهكذا تصوّر هذه الروايات شخصية النبي الأكرم محمد يبظ

(١)تأري‏ الطبري :7 /707.

255

وموقفه من تلقي الوحي بشكل يتناقض وما ورد عن أئمة أهل البيت وعلمائهم ٠‏ وتبرز ثلاثة عناصر أساسية حَريّة بأن نناقشها» ونتكشف ماحوت من طعن فى شخص النبى الكريم يلق وتوهين لموقفه. ومخالفة للعقل والمنطق . فهي تصوّر :

. أن النبي كان يجهل ما سمع ورأى » ولا يعرف له تفسيراً‎ - ١

١‏ -إتهم النبي ملكو نفسه بأنه شاعر أو مجنون . مما يكشف التلفيق الواضح » والدس الصريح المأخوذ من تنهم الأعداء لشخص النبى يق

* بعد التعريف بلبوته .

٠'-لقد‏ فقد النبي السيطرة على موقفه العصبى ؛ وحاول أن يلقى بعص اعلى الجثل ليقفلها و

؛ إن خديجة وورقة بن نوفل قد اكتشفا أن الذي رآه النبى يلإفية هو جبريل ٠‏ وأن ما حدث له إن هو إلا تباشير النبوة . فطمأناه بذلك فعرف أنه نبي مُخاطب بالوحي منهماء وبذا اطمأنت نفسه » وعرف تفسير ما رأى . أما هو فلم يستطع معرفة مارأى وسمع .

-انَ ما ره النبى يي هو رؤية منام » وليس يقظة كما أورد الطبري ذلك في احدى روإياته .

١‏ تتناقض هذه الروايات مع صدر الرواية التى رواها البخاري عن عائشة من أن الوحي الى النبى ليق قد بدئ بالرؤية الصالحة » فكان لايرى رؤية إلا جاءت كفلق الصبح .

وإذاكانت هذه المجموعة من الروايات تتحدث بهذا الشكل

المثوّه والمفترى فى بدء الوحي ‏ وتلفي الرسول تَإب لهذا الفتح الغيبي الفريد في عالم الانسان » والتى تبناها المستشرقون والمشؤهون لمبدأ النبوة » فلنتناول مجموعة أخرى من الروايات والآراء التي تتحدث عن بدء الوحي ه وعن موقف الرسول يَلقْكة وعلاقته بالله سبحانه قبل أن يتفضّل المولى عليه ببشارة البعئة في غار حراء ‏ لنسجل التناقفض بين المجموعتين ؛ ونعرض الفهم السليم لشخص الرسول» ولنزول الوحي ء وكيفية تلقيه يلكو لهذا الحدث العظيم .

فد جاء عن أنئمة أهل البيت طييّلاا ؛ وعن عدد من علماء ينتسبون ال مذارس مذهبية متايه 9 أن التبى لم يقاجا بالوخن: وان هناك مرحلة إعداد الهي » وتربية للنبي يأب ليكون مؤهلاً لتلقي الوحي » واستقبال المهمة الكبرى فى عالم الإنسان .

قال الأحول : سألت أبا جعفر عن الرسول والنبى والمحدث : قال : (الرسول الذي يأتيه جبريل قبلاً فيراه ويكلمه » فهذا الرسول . وأما النبي فهو الذي يرى فى منامه نحو رؤيا إبراهيم ب ونحو ماكان رأي رسول الله يإ من أسباب النبوة قبل الوحي ء حتى أتاه جبريل له من عند الله بالرسالة » وكان محمد يفكلا حين جمع له النبوة » وجاءته الرسالة من عند الله يجيئه بها جبريل لَه » ويكلمه قبلا ... )!'.

وعن زرارة قال : قلت لأبي عبد الله :كيف لم يخف رسول الله تلإتتقة

(١)المجلسبي‏ » بحار الأنوار 5 777/14.

-7"١-

فيما يأتيه من قبل الله أن يكون ذلك مما ينزغ به الشيطان ؟ قال ؛ فقال : «ان الله إذا اتخذ عبداً رسولاً أنزل عليه السكينة والوقار فكان يأتيه من قبل الله » عزوجل »مثل الذى يراه بعينه»١١).‏

وتحدث الامام علي نيه فى الإعداد الالهى لشخص النبى الكريم وتأهيله للنبوة فقال : لد قرن الله به من لدن كان فطيمأ أعظم ملك من ملائكته يسلك به ريق المكبارم ؛ ومحاسن أخلاق العالم » ليله ونهاره0(",

ونقل الماوردي عن الشعبى ما يساوق قول الإمام على يآ فقد جاء فيه : (إِنَ الله قرن إسرافيل عْلةٍ بنبيه ثلاث سنين » يسمع حسه»ء ولاايرى شخصه ء يعلمه الشيء يعد الشىيء ء ولا يذكر له القرآن ء فكان فى هذه المدة مبشراً بالنبوة ؛ وأمهله هذه المدة ؛ ليتأهب رصي ,

وأخرج البخاري عن عائشة -رضص_أنها قالت : (أول مابدئ بة رسول الله من الوحي الرؤيا الصالحة في النوم » فكان لا يرى رؤيا إلا جاءت مثل فلق الصبح ...) .

وقال القاضى وغيره : (وإنما ابتدئ رسول الله يلي بالرؤيا للا

(١)لمجلسي‏ ء بجحار الأنوار : 277/14 . (١)المجلسي‏ وحار الأنوار : 571/18 . (؟) علي ين برهان الدين الحلبى ؛ السيرة الحلبية : ١/--؛ط‏ ١/دمشق‏ :دار المعرفة

يفجأه الملك الذى هو جبرئيل نيه بالنبوة : أي الرسالة ؛ فلا تتحملها القوى البشرية : أي لأن القوى البشرية لا تتحمل رؤية الملك ؛ وإن لم يكن على صورته التي خلقه الله عليهاء ولاعلى سماع صوته : ولاعلى ما يخبر به » لا سيما الرسالة » فكانت الرؤيا تأنياً له بلق والمراد بالملك جبرئيل 8 )137

ثم نقل الحلبي في سياق عرضه للآراء الواردة في بد الوحي فقال : وعن علقمة بن قيس : ( أول ما يؤتى به الأنبياء فى النوم » أي ما يكون في المنام ؛ حتى تهدأ قلوبهم , ثم ينزل الوحي )!" .

ثم علق الحلبى على ذلك بقوله : أي في اليقظة 7" ؛ لأن رؤيا الأنبياء وحى وصدق وحق ء لا أضغاث أحلام » ولا تخيّل من الشيطان » إذ لا سبيل له عليهم » لأن قلوبهم نورانية فما يرونه في المنام » له حكم اليقظة ‏ فجميع ما ينطبع في عالم مثالهم لا يكون إلا حقاًء ومِنْ نُوّجاء :2 نحن معاشر الأنبياء تنام أعيننا ولا تنام قلوبناء!2 .

ثم قال : (وذ كر بعضهم أن مدة الرؤيا ستة أشهر ء قال : فيكون ابتداء الرؤيا حصل في شهر ربيع الأول » وهو مولده يلق ثم أوحى الله إليه

(١)المصدر‏ السابق : ج١‏ ص 597 (؟)المصدرتضه.

() يعنى نزول الوحى ‏

(؛)المصدر السايق..

ولإلان

فى اليقظة ٠‏ أي في رمضان ‏ ذكره البيهقي وغيره)''.

وتحدث العلامة المجلسيى بعد أن عرض جملة من الأخبار والروايات والتحليلات المتعلقة ببدء الوحي » قال :(فإذا عرفت ذلك فاعلم أن الذي ظهر لي من الأخبار المعتبرة » والآثار المستفيضة » هو أنه كان قبل بعثته , مذ أكمل الله عقله فى بدو سنه » نبياً مؤيدأ سروح القدس » يكلمه الملك » ويسمع الصوت » ويرى في المنام »ثم بعد أربعين سنة صار رسولاً » وكلمه الملك معاينة » ونزل عليه القرآن » وأمر بالتبليغ . وكان يعبد الله قبل ذلك بصنوف العبادات » إما موافقا لما أمر به الناس بعد التبليغ » وهو أظهر : أو على وججه آخمر ء أما مطابقاً لشريعة إبراهيم نيه أو غيره ممن نقدمه من الأنبياء عه لا على وجه كونه تابعاً لهم » أو عاملاً بشريعتهم » بل أن ما أوحى إليه كان مطابقاً لبعض شرائعهم » أو على وجه آخر ‏ نسخ بما تزل عليه بعد الإرصال )0

إنَّ هذه المجموعة من الروايات والآراء والتحليلات العلمية التي وردت عن أئمة أهل البيت وعلمائهم ؛ وعدد من علماء المذامب الإسلامية الأخرى . لتؤكد لنا حقيقة منطقية » وتكشف واقعاأ موضوعياً يتلخص فى المبادئ الآتية :

١‏ إن الله أعدٌ نبيّه » وهيّأه لتحمل تلك المسؤولية الكبرى , ورعاه

(١)المصدر‏ السابق . (") جار الأنوار : 9/7//14؟ ط 77( 1983م).

72ت

رعاية ربانية عن طريق ملك ( روح الهدس ) مكلف بذلك قبل أن يكلف بحمل الرسالة الى البشرية في غار حراء .

”إن بدء الوحى » هو الرؤية الصادقة في المنام التي كان يدرك حقيقتها »كما يدرك فى عالم اليقظة .

“'-إنه تب فكان نبياً » مذ أكمل الله عقله في بدو سنهء يتلقى الوحى عن طريق المنام والإلقاء في النفس وحديث الملك قبل أن معك الى النامن شولا :

إن فترة الخلوة التي كان يخلوها في غار' حراء كان فيها نبياً ‏ فكان يخلو للتعبد والتأمل » منتظراً البعثة والرسالة . ولم يفاجاً بشىء أبدأ .

4 بعد أن كمل عمره الشريف أربعين سنة » نزل عليه جبريل نه بالقرآن ؛ وبعثه الله الى الناس رسولاً .

- ”0-

لقد تحدّث القرآن عن زمن النزول وكيفيته » فأوضح أن القرآن نزل في ليلة القدر من شهر رمضان المبارك ‏ جاء ذلك في قوله تعالى : وشهر رمضان الذى أنزل فيه القرآن هدئ للناس وبدّنات من الهدى والفرقان . . . »© .

ثم بيّن الليلة التي نزل فيها القرآن» فقال : «اإنا أنزلناه في ليلة مباركة إن كنا منذرين » فيها يفرق كلّ أمر حكيم» ١7‏ ,

وبيّن هذه الليلة المباركة بقوله : «إنَا أنزلناه في ليلة القدر» .

وهكذا يوضح القرآن أنه نزل ليلاً -في ليلة القدر على النبئّ الأمين محمد يِب في شهر رمضان المبارك . وفي موضع آخر تحدّث عن كيفية نزول القرآن وتنزيله من قبل الله تعالى على النبى محمد يلق . قال سبحانه : «ما كان لبشر أن يكثمه الله إلا وحياً أو من وراء حجاب أو

يٌرسل رسولاً فيوحي بإذنه مايشاء إنّه علي حكيم» !" .

(١)سورة‏ الدخان ءالآية لاو]. )١(‏ سورة الشورى » الابة 0.

ات

وقال تعالى : #فإذا قرأناه فاتّبع قرآنه» (' ؛ وقال تعالى : وقرآناً فرّفناه لتقرأه على الناس على مكث ونَزَّلناه تنزيلا» 7" .

وقال تعالى : إوقال الذين كفروا لولا نُرّل عليه القرآن جملة واحدة كذلك لنثبّت به فؤادك ورتّلناه ترتيلاً» 7" .

وحصيلة ما يستفاد من هذه الآيات المباركة :

١‏ إن القرآن نزل وحياً من ربٌ العرّة» وبصورة قراءة» نزل به جبريل على النبى محمد يليل وليس مكتوباً بصحف أو ألواح »كما نزلت الكتب الالهية الاخرى .

؟-إنَ النزول بدأ فى ليلة القدر من شهر رمضان المبارك » كما نزلت الكتب الالهية التوراة والانجيل والزبور في هذا الشهر المبارك »كما تفيد الروايات ذلك .

"إن القرآن نزل مُفَوْقاً على شكل أيات أو سور أحياناً » ولم ينزل بصورته الكاملة على النبى محمد وكيد دفعة واحدة ؛ ويتضح ذلك من قوله تعالى : «التقرأه على الناس على مكث» و طورتلناه ترتيلا» أي بيّناه وفرّقناه تفريقاً »كما يتضح ذلك من ردّه على الكافرين بالآبة ”من سورة الفرقان » الذين طالبوا بإنزاله جملة واحدة على

(١)سورة‏ القيامة »الآية .١8‏ (؟1) سورة الاسراء » الآية .٠١5‏

230-

وما جاء فى الفقرة الثالثة آنفا» هو ما يذهب إليه جمع من العلماء والمحققين » وبه قال الشيخ المفيد .

غير أن هناك من يذهب الى أنْ القرآن نزل جملة واحدة من اللوح المحفوظ الى السماء الدنيا» ثم أنزله الله تعالى عن طريق جبرئيل على

وقد أخرج الحاكم والبيهقي والنسائى وابن أبي شيبة وابن أبي حاتم والطبراني والبزار وابن مردويه عن ابن عباس بعدة طرق » أخرجوا ذلك 1١7‏ ,

ومن علماء الشيعة يذهب الى هذا القول الشيخ الصدوق أيضاً وهو من أعاظم علماء الشيعة الإمامية .وقد رد الشيخ المفيد هذا الرأي . وناقش الصدوق » ولكي يتضح الرأيان فلنذكرهما معا:

قال الشيخ الصدوق : (إِنْ القرآن نزل في شهر رمضان » فى ليلة القدر جملة واحدة الى البيت المعمور » ثم أنزل من البيت المعمور في مل غك يون سن )1ن

وقد رد الشيخ المفيد على هذا الرأي بقوله ٠:‏ الذي ذهب إليه أبو جعفر في هذا الباب أصله حديث واحد » لا يوجب علماً ولاعملاً ونزول القرآن على الأسباب الحادثة » حالاً فحالاً يدل على خلاف ما تضمنه الحديث . وذلك أنه قد تضمّن حكم ما حدث » وذكر

(١)السيوطى ٠‏ الاتقان فى علوم القران: .1179/-1١7/١‏

(؟) تصحيح اعتقاد الصدوق : ص 557 .

-8م5-

ما جرى ء وذلك لا يكون على الحقيقة الالحدوثه عند السبب .ثم استشهد بآيات كثيرة مثل : قد سمع الته قول التى تجادلك فى زوجها» وكثير من أمثال ذلك ٠‏ بالإضافة الى استعمال القرآن صيغة الماضى في وقوع الحوادث التي وقعت في عهد النزول على النبي كَلكُرَا بعد حدوئهاء فكيف يستعمل صيغة الماضي قبل وقوع الحوادث الى وقعت في المديئة في حال التسليم بنزوله كاملاً في مكة ليلة القدر؟ .

ثم قال : وقد يجوز فى الخبر الوارد بنزول القرآن جملة فى ليلة لقاو لتر ل عل به فى قل اديه في كاذة ربد سول عله الى راة النبي مَلْْتقِ . فأمًا أن يكون نزل بأسره وجميعه فى ليلة القدر » فهو بعيد مما يقتضيه ظاهر القرآن » والمتواتر من الأخبار , وإجماع العلماء على اختلافهم في الآراء ١7‏ . أول ما نزل من القرآن وآخ رما نزل منه :

إن ألما نزل من القرآن هو قوله تعالى : #إبسم الله الرحمن الرحيم إقرأ باسم ربّك الذي خلق © خلق الإنسان من علق * إقرأ وربّك الأكرم* الذى علّم بالقلم * علم الإنسان مالم يعلم» فهذه الآيات الخمس بعد البسملة » هي أول ما نزل من القرآن على النبي أي في غار حراء . أمّا الآيات الأخرى من سورة العلق فقد نزلت بعد فترة مسن

الزمن ثم وضعت في موضعها الذي هي فيه من السورة ء غير أن هناك

, تصحيح اعتقاد الصدوق : ص77‎ 2)١(

315-

آراء وروايات تتحدّث عن أن أول ما نزل من القرآن هو سورة المدثر؛ وأخرى تذهب الى أن أول ما نزل من القرآن هو سورة الفاتحة . وانختار الطوسي والطباطبائي فى تفسيريهما : أن أول مانزل من القرآن» هو الآيات الخمس من سورة العلق .

وكما اختلف في أول ما نزل من القرآن ؛ اختلف كذلك فى آخر مانزل منه » فقيل هى سورة براءة وقيل سورة:إذا جاء نصر الله والفتح » وقيل سورة المائدة » وقيل غير ذلك .

ويرجّح علماء الشيعة الاماميّة ان آخر مانزل من القرآن هو قوله تعالى : «اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتى ورضيت لكم الاسلام دينا» . لماذا نزل القرآن مفرّقاً :

أثار المشركون شبهة مشلّخصها: أن نزول القرآن مفرّقاً يعني أن النبي فَأبتقة ليس مرسلاً بدين من الله سبحانه » إذ لو كان وحياً إلهيا على زعمهم لنزل ديئاً كاملاً مرة واحدة » ونزوله مفرّقاً يعني أنه قول البشسر يتأمل نصوصه فيأتي بها .

فردٌ عليهم القرآن ؛ وبين الحكمة من النزول مفرّقا » فقال تعالى : «وقال الذين كفروا لولا أنزل عليه القرآن جملة واحدة كذلك لنثيّت به فؤادك ورتَّناه توتيلا» ١7‏ .

(١)سورة‏ الفرقان »الآية ؟,

-570-

ويمكن أن يكون سبب هذه الشبهة ماهو معروف من أخبار الديانات السابقة » أنّ الكتب أنزلت «كتوبة جملة واحدة » وكيفية نزول القرآن تختلف عن كيفية نزول التوراة والانجيل والزبور » فالقرآن نزل قراءة ومفرّقاً» أماتلك الكتب فقد نزلت مكتوبة جملة واحدة وبصيغتها الكاملة . وقد ذكر القرآن ذلك ٠‏ كما فى قوله تعالى : #وكتبنا له في الألواح من كل شىء موعظة وتفصيلاً لكل شيء فخذها بقوّة وأمر قومك يأخذوا باحسنها سأوريكم دار الفاسقين» 17 ,

وقال تعالى : #ولما سكت عن موسى الغضب أخذ الألواح وفي نسختها هدى ورحمة للذين هم لربّهم يرهبون» ("' .

وهكذا يوضح القرآن أن التوارة أنزلت مكتوبة بشكلها الكامل في الألواح ٠‏ وبهذه الصيغة تلقاها موسى نيه . وقد بيّن القرآن الحكمة من نزوله مفرّقا فى الآية (77) من سورة الفرقان »كما وبيّن ذلك في الآية )١56(‏ من سورةالأعراف . رملخص الحكمة فى الأيتين هو :

7 _لنثبت به فؤادك‎ ١

؟-لتقرأه على الناس على مكث .

فالحكمة إذن هي أن اسستمرار نزول الوحي ؛ وتواصل نزول

(١١)سورة‏ الأعراف »الآية .1١58‏ (؟) سورة الأعراف » الآية .١64‏

أذ

القرآن ومواصلة النبي بالقرآن؛ يئبّت فؤاد النبي 2216 ويقَوّي موقفه الجهادى فى مواجهة التحدّيات أولاً » وثانياً أن الرسالة الاسلامية رسالة تغيير شامل » وتسعى لبناء مجتمع ودولة وحضارة » وتثبيت قانون ونظام . والتغيير والسناء يقتضى التدرج فى التبليغ لمواصلة عملية الهدم والبناء » ولترسخ الدعوة في